ترجمة : علا عامر - النجاح - أخيراً استطاعت أحد الدراسات الكندية الكشف عن الرابط بين سقوط الثلوج والإصابة بالسكتات القلبية بعد سنوات من اعتقاد العلماء صحة هذه النظرية بدون وجود دليل .

حيث قام الباحثون بمقارنة حالة الطقس مع بيانات المرضى ،ووجدوا أن أخطر الأيام وأكثرها تأثيراً على صحة الإنسان هي الأيام التي تأتي أثناء وبعد تساقط الثلوج .

نتيجة بحث الصور عن الثلوج

واستند الباحثون في دراستهم على بيانات المستشفيات التي ذكرت بأن غالبية حالات الوفاة في تلك الفترة ناجمة عن إصابة المرضى بالسكتة القلبية بسبب حالة الطقس السيئة .

وأشار الباحثون إلى أن الرجال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة ،على عكس فئة النساء التي تقل لديها احتمالية الاصابة بهذه الحالة .

كما حذر الباحثون من خطورة إزالة الثلوج في هذه الفترة بسبب خطورة ذلك على صحة القلب ،ونصحوا بوجوب أخذ الحذر والانتباه إلى هذا الجانب المهم خلال هذه الأجواء .