ترجمة : علا عامر - النجاح - لطالما أشارت الأبحاث العلمية إلى دور التوتر ،وقلة النوم في زيادة وزن الكثير من الأشخاص ،بسبب تأثيرهما على افراز الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن .

ولكنها المرة الأولى على الإطلاق التي يكشف فيها العلماء عن دور التوقيت في التأثير على ارتفاع وانخفاض انتاج هذه الهرمونات ،وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .

ذلك من خلال البحث الذي أجراه فريق من الباحثين في جامعة ستانفورد تعنى بدراسة أثر التوقيت على دورة انتاج هذه الهرمونات .

وأكدت النتائج على أن أي اخلال في توقيت انتاج هذه الهرمونات ،يؤدي إلى زيادة نسبة انتاج وبناء الدهون غير الصحية خاصة في منطقة البطن .

وأوضحت "ماري تيرول" ،وهي أستاذ مساعد في علم الأحياء الكيميائية والأنظمة البيولوجية :" انه حتى التوقيت الذي تشعر فيه بالتوتر يلعب دوراً حاسماً في كسب الوزن".

وتابعت :"إن نتائج البحث هذا البحث يشير الى أنه حتى في حالة معاناة المريض من التوتر ،,أو في حالة معالجة مرض التهاب المفاصل الروماتيدي باستخدام هرمون القشرانيات السكرية يمكن تفادي كسب الوزن الزائد عن طريق تناول العلاج في فترة النهار ". 

الأمر الذي يؤدي إلى ايجاد طريقة جديدة من أجل التحكم في زيادة الوزن ،خلال فترات اختلاف التوقيت ،والشعور بالتوتر ،والمساء .