النجاح - أشارت دراسة أمريكية  إلى أن المدخنين الذين يقلعون عن التدخين قبل سن الخامسة والأربعين، هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الرئة وأنواع أخرى من السرطان، حسب ما أورد موقع "يو بي آي" الإلكتروني.

حيث تابعت الدراسة حالة اكثر من 400 الف أمريكي، وأظهرت أن المدخنين كانوا أكثر عرضة للوفاة بمعدل ثلاثة أضعاف مقارنة بغير المدخنين، ومع ذلك فإن الذين تمكنوا من الإقلاع عن التدخين قبل سن الخامسة والأربعين كانوا أقل عرضة للوفاة بسرطان الرئة وأنواع أخرى من السرطان بنسبة 78%.

وأكد قائد الدراسة والباحث في جمعية السرطان الأمريكية، بليك طومسون، إن الإقلاع عن التدخين في سن الخامسة والثلاثين، يمنع خطر الإصابة بالسرطان الناجم عن التدخين بشكل كامل.

وشدد طومسون على أنه لم يفت الأوان أبدًا على الإقلاع عن التدخين، و أن المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين في الخمسينيات وحتى أوائل الستينيات قللوا بشكل كبير من خطر الوفاة بالسرطان.

وأشار طومسون إلى أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان بما في ذلك سرطان القولون والكلى والمثانة والمعدة والبنكرياس، لكن سرطان الرئة هو القاتل الأول للسرطان بين المدخنين.