النجاح - كشفت دراسة علمية عن وجود صلة وثيقة بين مرض "كوفيد 19" وحالات نقص فيتامين "آ" في جسم الإنسان.

ودرس متخصصون من الجامعة الطبية التركية في أنقرة عينات دم من مجموعة من الأشخاص الأصحاء ومجموعة من المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد الموجودين في وحدة العناية المركزة في حالة حرجة.

واتضح من خلال الدراسة والبحث أن المصابين بفيروس كورونا لديهم تركيز منخفض من الريتينول (أحد أشكال فيتامين أ المتوفر بيولوجيًا)، حتى في حالة تناول الأدوية التي تتعارض مع إفرازه.

وفقًا للباحثين، يلعب فيتامين (أ) دورا مهمًا في مكافحة مرض فيروس كورونا المستجد، حيث يحتاج الجسم إلى تصنيع النوع الأول من الإنترفيرون، وهي جزيئات البروتين المضادة للفيروسات التي يمكن أن تبطئ تكاثر فيروس سارس "كوفيد 2".

خلص العلماء إلى أن الاضطرابات في إشارات الريتينول الناتجة عن انخفاض مستويات فيتامين (أ) قد تكون اضطرابًا رئيسيًا يؤدي إلى الإصابة بفيروس "كوفيد 19".