النجاح - عند الرغبة في تحميم الطفل الرضيع يُفضّل اختيار الوقت المناسب لذلك حين يكون الطفل مستيقظاً ونشطاً، ولا ينصح بتحميمه بعد الرضاعة مباشرةً أو عندما يكون نعساً أو متعباً، والتحضير لحمام الطفل من خلال تدفئة الغرفة التي سيتمّ بها تحميم الطفل، وتجهيز كافة مستلزمات الحمام والتي تتمثل في وعاء من الماء الدافئ، ومنشفة وقطع من الصوف القطني، وحفاظات جديدة وملابس نظيفة، ووعاء لتحميم الطفل بداخله.

يمكن اتباع الأساسيات الآتية لتحميم الطفل بطريقة سليمة:

خلع ملابس الطفل واحتضانه بيد واحدة، مع مراعاة ترك الحفاظة عليه وعدم خلعها حتّى يحين موعد تنظيف منطقة الحفاظ.

لف الطفل بالمنشفة وكشف المناطق التي سيتمّ تنظيفها أولاً. استخدام إسفنجة الحمام أو قطع القماش القطني في تنظيف منطقة واحدة في كلّ مرة، والبدء بتنظيف المنطقة الواقعة خلف الأذنين، ثمّ الانتقال للرقبة، يليها المرفقين ثمّ الركبتين وما بين أصابع اليدين وأصابع القدمين، وضرورة التركيز على تنظيف التجاعيد الصغيرة الواقعة تحت الذراعين وخلف الأذنين وحول الرقبة.

يتمّ تنظيف الرأس في نهاية وقت الاستحمام حتّى لا يتعرض الطفل الرضيع للبرد، وينصح بإمالة رأسه نحو الخلف لتجنب دخول الماء في عينيه، ويفضل غسل الشعر بالماء وحده دون الحاجة لاستخدام الشامبو.

نزع الحفاظة للبدء بتنظيف الجزء السفلي، حيث يتمّ تنظيف الإناث من الأمام إلى الخلف

تجفيف الطفل وتجنب فرك الجلد بقوة كي لا يتهيج. إلباس الطفل الحفاظ النظيف والملابس.