النجاح - للثوم تاريخ طويل من الاستخدام في عالم الطب والاعشاب، وعلاج الامراض المختلفة، فهو يعتبر أحد الأغذية المشهورة بفوائدها العظيمة للجسم، ولهذا عرف بالغذاء الخارق.

إلا أن الإفراط في تناوله يسبب المعاناة من مشاكل صحية مخيفة، وهي :- 

- يؤذي الكبدصحة
يسبب الإفراط في تناول الثوم إلى تسمم الكبد إذا تم استهلاكه بكمية كبيرة، وذلك بحسب دراسة هندية أجريت عن الثوم.

- يسبب رائحة كريهة بالفم :
تناول الثوم يترك آثاره على رائحة الفم، وهو أمر مزعج ويسبب الوقوع في مواقف محرجة، وتظل رائحة الثوم لفترة طويلة في الفم حتى بعد غسل الأسنان بالمعجون.

 – يسبب الاسهال :

تناول الثوم على معدة فارغة يمكن أن يسبب أيضا الإسهال ،وذكرت بعض الأبحاث أن الثوم غذاء غازيًا وبالتالي قد يؤدي إلى حدوث الإسهال .

 – القىء والغثيان وحرقة المعدة:

وفقًا لتقرير نشره المعهد الوطني للسرطان ، فإن تناول الثوم الطازج أو المستخلصات أو الزيت الموجود به على معدة فارغة قد يسبب الغثيان والقيء وحرقة المعدة ويسبب ارتجاع المرىء.

 – نزيف الدم :
أثبتت بعض الأبحاث أن الثوم يكون سببا في زيادة نزيف الدم وأنه يجب ألا يتم تناوله مع بعض الأدوية مثل الوارفارين ، كلوبيدوقرل ، والأسبرين.

- يسبب التعرق المفرط :
أثبتت دراسة هندية أجريت حول اضرار تناول الثوم، وكشفت النتائج عن أن الثوم يحفز عرق الجسم ويزيد نسبته.

- يسبب الصداع النصفي :
تناول الثوم بشكله الطبيعي الخام يحفز بعض الإشارات العصبية وتندفع الي الغشاء الذي يغطي المخ ويسبب الصداع النصفي.