ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت أحدث الدراسات إلى إن إصابة الأم بعدوى الانفلونزا أو أحد الأمراض  الأخرى خلال فترة حملها  يمكن أن تؤدي إلى تأخير نمو دماغ مولودها ، وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .

وتأكد العلماء من صحة نظريتهم من خلال مراقبتهم لعدد من النساء خلال فترة حملهن ، وملاحظة معاناة أطفال النساء اللواتي تعرضن للعدوى خلال فترة حملهن من صعوبة في التذكر مقارنة مع أقرانهم .

كما أشار العلماء إلى حاجة النساء  الماسة للحصول على لقاح الإنفلونزا واتخاذ كافة الاحتياطات لتجنب الاصابة  بالعدوى التي من شأنها أن تؤدي إلى ردود فعل جانبية  خلال فترة الحمل .

ويعتبر هذا البحث هو الأول من نوعه الذي يفسر تأثير إصابة الأم بالعدوى خلال فترة الحمل على مستقبل الجنين وصحته العقلية .

تأتي هذه الدراسة بعد ظهور دراسة جديدة تحذر من خطر التوتر على الخلايا العصبية لدى الجنين ، الأمر الذي يشير إلى أهمية العناية بصحة الأم خلال فترة الحمل وضرورة إتخاذها كافة اللقاحات من أجل تجنب الإصابة بالعدوى .