النجاح - نجح فريق من الأطباء فى جامعة "ألبرتا" الكندية فى تطوير اختبار جديد للدم، يوضح تفاصيل مدى الضرر الذى يلحق بالقلب جراء الإصابة بنوبات قلبية.

وقال الدكتور بيتر هوانج أستاذ أمراض القلب فى جامعة "ألبرتا" الكندية "إن اختبار دم تروبونين، يستخدم حاليا للتشخيص السريرى لتضخم عضلة القلب، وهو موت عضلة القلب بسبب نقص الدم، يكشف عن مدى الضرر القلبى، عندما يصبح "تروبونين القلب"، وهو بروتين فريد للقلب، مرتفعا في الدم، يتلف القلب.

كما وجد أنه عندما يصاب المرضى بنوبة قلبية حقيقية فإن لديهم تروبونين مجزأ أكثر من أولئك الذين لا يعانون من إجهاد قلبى متزايد.

وتابع "هوانج" "عندما تموت الخلايا خلال نوبة قلبية، فإنها لن تطلق تيروبونين فقط إلى مجرى الدم".