وكالات - النجاح - هدمت آليات وجرافات السلطات الإسرائيلية تحت حماية الشرطة، منزلا تعود ملكيته لعائلة أبو كشك في حي س. ح مدينة اللد بحجة البناء دون ترخيص، صباح اليوم الإثنين.

وطالت عملية الهدم منزلا لعائلة أبو كشك بالقرب من حي المحطة، علمًا أن شبح الهدم كان يهدده منذ أكثر من عام.

وأفادت مصادر محلية بأن المنطقة نفسها شهدت عمليات هدم أخرى لمنازل بملكية عائلات عربية خلال السنوات الماضية.

وتجدر الإشارة إلى أن بلدات عربية شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في عين ماهل ويافا وشفاعمرو وكفر قاسم وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وأم الفحم واللد ويافا وسخنين وحرفيش وبلدات عربية بالنقب وغيرها.

واستمرت السلطات بهدم المنشآت والمنازل العربية في البلاد رغم الإعلان عن تجميد تعديل بند 116 أ في قانون التنظيم والبناء، حديثًا، وقيل إنه يُجمّد هدم آلاف المنازل العربية لعامين ما يتيح ترخيصها ومنع هدمها. وتواصلت عمليات الهدم استنادًا إلى قانون التنظيم والبناء الذي يعتبر "قانون كامينتس" جزءًا منه، بالإضافة إلى قانون الأراضي.