النجاح - أقدمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على هدم  قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب، والمهددة بالتهجير والإخلاء، صباح اليوم، الخميس، للمرّة 178.

وقال أحد سكان العراقيب، عزيز الطوري، إن "السلطات الإسرائيلية تعمّق معاناتهم وتواصل هدم خيامهم، وهذه المرة كما في عدة مرات سابقة تركتهم في العراء دون مأوى غير آبهة بأحوال الطقس الحار ووباء كورونا".

وناشد عدد من أهالي قرية العراقيب، قيادات المجتمع العربي بالتدخل لوقف استفزازات سلطات الاحتلال الإسرائيلية المتواصلة.

ويأتي الهدم قبل 24 ساعة من دخول الإغلاق الشامل الذي فرضته حكومة الاحتلال الإسرائيلية بدعوى الحد من انتشار فيروس كورونا، وفي ظل موجة الحر التي تشهدها البلاد.

وتواصل سلطات الاحتلال هدم العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم، وتلاحق أهالي العراقيب بعدة طرق كان آخرها إدانة وسجن الشيخ صياح الطوري، واعتقال نجليه سيف وعزيز، بالإضافة إلى الناشط سليم الطوري بعدة تهم بذريعة البناء غير المرخص وادعاء "الاستيلاء على أراضي الدولة".