النجاح - هدمت آليات وجرافات سلطات الاحتلال الإسرائيلية منزلا مأهولا يعود للمواطن كمال أبو سريحان، في مدينة اللد، بالمنطقة الواقعة بين حيي المحطة وشنير، بالقرب من دوار "غاني أفيف"، صباح اليوم الخميس.

وأغلقت شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة التابعة لها، المنطقة، لحماية الآليات والجرافات التي نفذت عملية الهدم، ومنعت المواطنين من الوصول إلى المنطقة أو الخروج منها.

وتجدر الإشارة إلى أن آليات وجرافات بلدية الاحتلال في اللد هدمت منزلا تعود ملكيته لعائلة أبو زايد بذريعة البناء دون ترخيص في مدينة اللد بحي شنير، يوم 18 آب/ أغسطس 2020.

يذكر أن بلدات عربية شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في عين ماهل ويافا وشفاعمرو وكفر قاسم وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وأم الفحم واللد ويافا وسخنين وحرفيش والعراقيب ونحف وغيرها.