وكالات - النجاح - أرغمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الشاب هادي حسن من قرية نحف قرب عكا بالداخل الفلسطيني المحتل على هدم منزله بشكل ذاتي في أعقاب رفض الالتماس الذي جرى تقديمه للمحكمة العليا رداً على قرار المحكمة المركزية في حيفا برفض الاستئناف الذي تقدمت به عائلة الشاب.

واضطر الشاب إلى هدم منزله ، من أجل تفادي الغرامات المالية الباهظة التي قد تترتب عليه في حال وصول آليات وجرافات الهدم إلى القرية.

وشهدت نحف مؤخراً نضالاً شعبياً ونصب خيمة اعتصام بموازاة المسار القضائي من أجل التصدي لأمر الهدم وأوامر أخرى صادرة بحق عدة منازل في القرية.