النجاح - قال عضو المحكمة العليا الشرعية في رام الله القاضي د. ماهر خضير: " إن وفداً من القضاة الشرعيين وبعض المسؤولين من رام الله سيتوجهون إلى غزة خلال الايام القادمة، لعمل ترتيبات تتعلق باستلام جهاز القضاء الشرعي في غزة، والتمهيد لزيارة قاضي القضاة مستشار الرئيس للشئون الدينية والعلاقات الاسلامية د. محمود الهباش.

وأضاف: "أن توحيد جهاز القضاء الشرعي بين شطري الوطن ستشمل ترتيبات مهمة لتطوير الجهاز وحصر التزاماته ومتطلباته والنواقص التي يحتاجها بالتساوى مع محاكم الضفة الغربية ودمج القضاة والموظفين القدامى والجدد طبقاً للقانون واتفاق المصالحة، واعادة توحيد مسمى الديوان والمطبوعات الخاصة بالمعاملات كعقود الزواج والطلاق وغيرها على غرار المحاكم الشرعية في الضفة.

كما واشاد باتفاق المصالحة قائلاً: "إنه اهم انجاز في تاريخ فلسطين لان الوحدة الوطنية الفلسطينية مقدمة مهمة لتحرير فلسطين والقدس، فأن ابناء الشعب الفلسطيني في كل مكان بحاجة ماسة للوحدة والتضامن خاصة ابناء غزة حتى يتم فك الحصار واعادة الامور الى طبيعتها بعد سنين الحصار".

وطمأن خضير جميع القضاة الشرعيين والموظفين في غزة بأن الدمج سيكون طبقاً للقانون واتفاق المصالحة ولمصلحة القضاء الشرعي وأبناء شعبنا الفلسطيني في غزة، وأن قاضي القضاة حريص على أن يتواجد بنفسه في مكتبه بديوان قاضي القضاة في غزة ليباشر الاصلاح والتطوير بنفسه،  وكذلك الاشراف على متابعة توحيد القضاء الشرعي وعمل الترتيبات اللازمة حتى يكون ديوان قاضي قضاة ومحاكم شرعية فلسطينية واحدة في الضفة وغزة وتتساى الامتيازات للجميع.