النجاح -     رحب وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، باتفاق المصالحة الفلسطينية.

وأكد وزير الخارجية التركي، ترحيب بلاده بهذا الاتفاق الذي يوحد الشعب الفلسطيني ومؤسساته وقواه، واستعدادها لدعم جهود المصالحة وتقديم المساعدة والعون للم الشمل الفلسطيني.

وأعرب العثيمين عن أمله بأن تتكلل جهود المصالحة في توحيد المؤسسات الفلسطينية وتعزيز بناء النظام السياسي بما يخدم أهدافه وتطلعاته.