رام الله - النجاح - عرضت على خشبة مسرح وسينماتك القصبة في رام الله، مساء اليوم الأحد، مسرحية "لغم أرضي"، من إعداد وإخراج الفنان جورج إبراهيم، وبطولة الفنانة أميرة حبش والفنان غسان أشقر.

وتدور أحداث المسرحية حول زوجين يعيشان داخل دائرة لا يستطيعان الخروج منها، وسط هواجس الزوج بأنهما يعيشان فوق لغم أرضي مهدد بالانفجار في اللحظة التي يفكران فيها بمغادرة الدائرة.

وتناقش المسرحية بأسلوب درامي ولغة سلسة وقريبة من الجمهور، قضايا وجودية مهمة من خلال الحوار اليومي بين الزوجين، متطرقة إلى الصراع بين الحياة والموت، وحرية الاختيار والحصار، والضعف والقوة، واليأس والأمل.

وحازت "لغم أرضي" مؤخرا على كامل جوائز مهرجان المسرح العربي في عكا "مسرحيد"، عبر فوزها بجائزة أفضل عمل مسرحي متكامل، وأفضل ممثلة لأميرة حبش، وأفضل ممثل لغسان أشقر، وأفضل مخرج لجورج إبراهيم.

ويضم طاقم عمل المسرحية الفنان فراس أبو صبّاح في تصميم الإضاءة، والفنانة تمارة حبش في تدريب الرقص، والمسرحية من تأليف الكاتب والمخرج اللبناني إيلي كمال.

وقال المخرج جورج إبراهيم إن نص المسرحية ينقل الجمهور بين الواقع والخيال، مشيرا إلى أنه قام بإعداد النص لينقله من الهواجس التي يعيشها الأزواج اللبنانيين والشعب اللبناني إلى الهواجس التي يعيشها الأزواج في فلسطين في ظل واقع معقّد، حيث تنتقل المسرحية من الواقع الخاص من مشاكل زوجية وأحلام صعبة التحقيق، إلى الواقع العام الذي يعيشه شعبنا من حصار واحتلال وعدم يقين بالمستقبل.

وأضاف: "جميع أبناء شعبنا يعيشون فوق لغم أرضي، ولا يستطيعون الخروج منه، جميعنا نعيش داخل قوقعة تحاصرنا وتحاصر أحلامنا وحريتنا وتطلعاتنا".

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة مسرح وسينماتك القصبة مفيد الشامي في كلمة سبقت العرض، إن "جائحة كورونا وما ترتب عليها من تداعيات سلبية جعلتنا نبتعد عن المسرح والسينما، وها نحن نعود إليكم بكل الحب لنكمل المسيرة التي بدأناها منذ تأسيس هذا الصرح الثقافي عام 2000".

وأشار إلى أن مسرح القصبة شكّل حالة ثقافية مميزة في فلسطين عن طريق انتاجاته المسرحية المتعددة للصغار والكبار، والمهرجانات المسرحية والعروض السينمائية التي اعتاد على تنظيمها، وصولا إلى تخريج 57 فنانا وفنانة من أكاديمية الدراما مؤهلين وفقا لأعلى المستويات والدورات التدريبية لطلبة المدارس والجامعات، والحاضنة الثقافية التي تعنى بأصحاب المواهب الفنية المختلفة.