رام الله - النجاح - بحث سفير دولة فلسطين لدى مالي هادي شبلي، اليوم الإثنين، مع وزير الحرف والثقافة والسياحة في جمهورية مالي آندوغولي غيندو، سبل تعزيز التعاون في مجال الثقافة.

ونقل السفير شبلي للوزير غيندو، خلال لقائهما في مقر الوزارة بالعاصمة المالية بامكو، تحيات الشعب الفلسطيني، وأطلعه على آخر مستجدات القضية الفلسطينية بما فيها العدوان الإسرائيلي المستمر، مقدرا جهود الشعب المالي ووقوف السلطات المالية المتعاقبة مع قضيتنا في كافة المحافل الدولية والإقليمية.

وناقش السفير شبلي مع الوزير غيندو اللمسات الأخيرة لأشغال ترميم وصيانة النصبين التذكارين (الشهيد محمد الدرة والقدس الشريف) بمبادرة من سفارتي دولتي فلسطين وقطر لدى مالي، بالتعاون مع الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، ووزارة الثقافة المالية، ومحافظة العاصمة باماكو، ومساهمة في تدعيم أواصر الأخوة من خلال تزيين إحدى المواقع الأكثر توافدا في قلب العاصمة باماكو.

ومن المتوقع تدشين النصبين في الأيام المقبلة، بحضور السلطات المالية ووفد من الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي (بيكا).

كما أكد السفير شبلي جاهزية فلسطين لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع مالي بمختلف المجالات، خاصة المجال الثقافي، مقترحا السعي المشترك لإبرام اتفاقية تعاون في هذا المجال المهم في تقوية العلاقات الأخوية القائمة بين الشعبين.

من جانبه، ركز الوزير غيندو على مواقف جمهورية مالي الثابتة إزاء القضية الفلسطينية، مؤكدا استمرارية حكومة مالي في الحفاظ عليها.

وشدد على استعداد الطرف المالي، كذلك، للسعي من أجل توطيد العلاقات الثقافية، من خلال تأسيس أرضية قوية للعمل الثقافي المشترك والمستقبلي.