نابلس - النجاح - افتتح محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، مساء اليوم الاثنين، فعاليات مهرجان حكايا فلسطين الرابع، والذي انطلق من محافظة جنين بعنوان "قمح وزيت نروي الحكايا نروي النباتات"، والذي يستمر حتى 28 من شهر آذار الجاري.

ويشمل المهرجان 60 فعالية في كل أنحاء فلسطين، موزعة ما بين عروض أدائية، وأمسيات، وحكايا، وفنون سرد القصص.. حاملاً روح الأرض ونكهتها ومواسمها الزراعية.

ونقل اللواء الرجوب تحيات الرئيس محمود عباس، الى كافة المحافظين والمتمسكين بتراثنا وبروايتنا وحكايتنا الفلسطينية، بدلا من أن يتمسكون بالإرهاب والعدوان وبالقمع كما هو حاصل في غزة من قبل ميليشيات "حماس"، والتي تقوم بتكسير الأيدي والأرجل للمشاركين في الحراك الشبابي الذي ثار وأنتفض على الجوع والظلم والقهر.

وأضاف، هذه رسالة شعبنا في هذا المهرجان التراثي من خلال تقديم القصص والحكايا والروايات لجيل الشباب المتمسك بهويته وبعلمه وبنشيده وبالفلكلور الفلسطيني.

 بدورها قالت شدى حنايشة من فريق حكايا فلسطين، إن القائمين على هذا المهرجان هي مجموعة ثقافية تهتم بفن الحكي، ذلك أن الحكاية أو القصة هي المكون الرئيسي للحياة والإنسان والثقافة، وهي المكون الرئيسي للفكر والتواصل .

 وأضافت، أننا جزء من شبكة حكايا العربية ونعمل على التشبيك بين المجموعات والأفراد الذين يؤمنون بأهمية الحكاية وضرورة استعادة دورها في النمو الصحي للأفراد والمجتمعات، تحت شعار "استعادة مركزية القصة في الفن والتعلم والحياة"، وذلك من خلال تنفيذ مشاريع ثقافية مُتصلة بالذاكرة والحكايات، وخلق حوارات مُتصلة بتشكيل الهوية والتشارك المعرفي، واقامة عُروض فنية من خلال المسرح والمنصّات الثقافية.

وتخلل المهرجان تقديم الحكايا الشعبية والقصص والروايات والأمثال، والتي قدمها حمزة العقرباوي، وانتصار أيوب، من أراضي عام 48، فيما قدمت فرقة " الزنار" النسوية من عصيرة بنابلس الأغاني التراثية والميجانا والعتابا، والأغاني الشعبية التراثية، والتي نالت اعجاب الحضور من مؤسسات رسمية وأهلية وفعاليات وقوى وأطر نسوية ونقابية.