النجاح - صدر حديثا عن الدار المصرية اللبنانية كتاب جديد للصحفي الكبير ياسر أيوب بعنوان «مصر وكرة القدم - التاريخ الحقيقي وأين وكيف بدأت الحكاية؟».

حاول ياسر أيوب في الكتاب الجديد الإجابة على كثير من الأسئلة مثل: كيف وأين ومتى ولماذا لعب المصريون كرة القدم ووقعوا في غرامها؟.. من هم المصريون الذين كانوا أول من لعب الكرة؟ وأين أقيمت أول مباراة رسمية في مصر.. ومتى تشكل أول منتخب رسمي لمصر وكيف تأسست الأندية المصرية ثم الاتحاد المصري لكرة القدم؟ وماذا كانت البطولة الكروية الأولى في مصر؟

وعبر ثلاثة وثلاثين فصلًا يضمها الكتاب، تتوالى حكايات الكرة المصرية ووقائعها منذ عام 1882 حتى عام 1967، وكيف تطورت وتغيرت تفاصيلها وملامحها من لعبة الإنجليز البدائية إلى اللعبة التي تتحكم وحدها في المزاج المصري العام.. وما هي أكبر وأهم وأجمل الانتصارات وأقسى الخسائر والهزائم في تاريخ الكرة المصرية؟.. وما هي نتائج كل المشاركات المصرية في الدورات الأوليمبية والبطولات الكروية الدولية والأفريقية والودية.

كما حرص الكتاب على تصحيح الكثير من الأخطاء التاريخية التي شاعت وتم ترديدها طول الوقت في الإعلام الكروي المصري، ويقدم الكتاب أيضًا الحقائق الكاملة لتأسيس وبداية أندية الكرة في مصر مثل: الأهلي والزمالك والاتحاد السكندري والمصري والإسماعيلي والسكة الحديد والترسانة والسويس والقناة وأشهر الأندية التي لعب وأحبت كرة القدم في الدلتا والصعيد.

كما يتوقف الكتاب أمام الاستغلال السياسي لكرة القدم في مصر منذ أن بدأه الملك فؤاد الأول وحتى ثورة يوليو عام 1952م.. وكيف كان هذا الاستغلال أحيانًا يدفع كرة القدم للأمام ويجعلها أقوى وأكثر قدرة على الاستمرار والانتصار، وفي أحيان أخرى يكون أحد عوامل ضعفها وأسباب ارتباكها وإخفاقاتها.