النجاح - وقعت مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية اتفاقية تعاون مشترك مع المديرية العامة للمحفوظات الدولة التركية، اليوم الخميس، لتوثيق الأرشيف العثماني الذي يخص تاريخ الشعب الفلسطيني في تلك الفترة.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف إدعيس خلال فعالية توقيع الاتفاقية، اليوم الخميس، بمدينة رام الله، "إن الاتفاقية شملت بنود عديدة منها التعاون في تبادل الوثائق والخبرات الموجودة مع الأرشيف العثماني"، مبينا أن مؤسسة إحياء التراث تعتبر من أهم المؤسسات التابعة لوزارة الأوقاف التي تحتوي على تاريخ فلسطين الحافل من خلال المخطوطات الموجودة لديها.

وأشار إلى أن توقيع الاتفاقية يأتي على هامش فعاليات مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي التاسع، وذلك نصرة للقدس عاصمة لدولة فلسطين الأبدية.

بدوره، قال عميد مؤسسة إحياء التراث خليل الرفاعي "إن هذا البروتوكول يشكل نقطة بداية وانطلاق نحو مأسسة العلاقة بين أكبر دارين من دور التوثيق والمخطوطات في المنطقة، حيث تكتنزان الكثير من الأوراق القديمة التي تشكل تاريخ الشعوب والأمم على مدار التاريخ.

وأضاف "سنقوم وفقا لهذا البرتوكول التعاوني مع الأرشيف التركي والعثماني بالاطلاع والحصول على نسخ من الأرشيف العثماني لتزويد الفلسطيني به، وبالتالي سيكون هناك محطة تاريخية لاسترداد تاريخنا الورقي والمكتوب وإظهاره للعالم، لدحض الرواية الإسرائيلية المزيفة وتمجيد الهوية العربية الإسلامية والمسيحية في القدس وبيت المقدس وأكناف بيت المقدس".

من جهته، أكد رئيس الأرشيف التركي أوغور أونال إنه سيتم إظهار الحقائق والوثائق الموجودة، مشيرا إلى أن الأرشيف العثماني يعد من أهم الأرشيفات الموجودة في العالم .