النجاح - سلط الفيلم الوثائقي "الإغلاق" لمركز الميزان، الضوء على انتهاكات الاحتلال بمناسبة مرور خمسين عاما على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وعرض مركز الميزان لحقوق الإنسان الفيلم، خلال لقاء نظمه، اليوم الاثنين، حضره أكثر من (150) شخصا من إعلاميين وحقوقيين وممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية، وممثلين عن أهالي ضحايا تعرضوا لانتهاكات الاحتلال.

وقال مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان عصام يونس إن الهدف من لقاء اليوم هو كشف وتظهير ما مارسه الاحتلال وما زال يمارسه من مختلف أشكال الانتهاكات للقانون الدولي على المدنيين الفلسطينيين في ظل صمت المجتمع الدولي، وعجزه عن القيام بواجباته القانونية والأخلاقية، الأمر الذي أسهم في تعزيز الحصانة لمرتكبي الانتهاكات الجسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني وأسهم في تشجيع قوات الاحتلال على المضي قدماً في انتهاكاتها ولاسيما الإغلاق بما يمثله من جريمة عقاب جماعي.

من جهته، قدمت منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي في المركز شيرين الشوبكي، نبذة حول الفيلم الوثائقي (الإغلاق)، الذي يسلط الضوء على معاناة المدنيين الفلسطينيين بمناسبة مرور نصف قرن على الاحتلال.