النجاح - أعلنت وزارة الثقافة إطلاق النسخة الجديدة من "ثلاثية فلسطين"، للروائي المقدسي نبيل خوري، الذي كتب روايته "حارة النصارى"، حول احتلال القدس، عقب أشهر قليلة على احتلالها، وهي الرواية الأولى في الثلاثية.

ومن جهته، أعلن د. إيهاب بسيسو، وزير الثقافة، عن إعادة طباعة "ثلاثية فلسطين"، في حفل اختتام ملتقى فلسطين للرواية العربية، الذي شارك فيه نخبة من الروائيين العرب على أرض فلسطين، مثلوا دولاً عربية عدة كمصر، الجزائر، وتونس، والمغرب، والعراق، وسورية، والأردن، وأرتيريا، والسودان، إضافة إلى فلسطين، في حين حالت سلطات الاحتلال، عبر آليات استصدار التصاريح، دون مشاركة الروائية الليبية نجوى بن شتوان، والروائيين الكويتيين ليلى العثمان، وطالب الرفاعي، والروائيين الجزائريين سمير قسيمي وبشير مفتي.

وأشارت وزارة الثقافة إلى أن إصدار "هذه الثلاثية الروائية من فلسطين بالتزامن مع ملتقى فلسطين الأول للرواية العربية، يجعل للذاكرة امتداداً إبداعياً في الحاضر، هذا الامتداد الذي يجعل لحق العودة الفلسطيني مفهوماً ثقافياً تشكل من خلاله الإبداعات الفلسطينية المختلفة، جزءاً أساسياً من الوعي الوطني، فنبيل خوري الذي كتب القدس وفلسطين من القدس ومنافٍ عدة، يحقق عودة إبداعية عبر ثلاثية فلسطين تحرر الذاكرة من المسافة والغياب". 

ومما جاء في مقدمة الثلاثية بطبعتها الفلسطينية: تعتبر الرواية الفلسطينية من أهم ركائز الوعي الوطني، كونها القادرة على تسجيل مفردات الحياة والذاكرة الفلسطينية إبداعياً، ومن ثم حملها إلى فضاءات متعددة تحقق من خلالها حضور فلسطين في مختلف جوانب المشهد الثقافي عربياً وعالمياً، حيث يأتي نبيل خوري ليؤكد على أهمية تعزيز حضور القدس في الخطاب الثقافي الفلسطيني والعربي، وأهمية استدامة الفعل الثقافي تعزيزاً لمبدأ الاستمرار في خلق مناخات إبداعية تقوم بتفعيل وتنمية الوعي الثقافي فلسطينياً وعربياً تجاه القضية الفلسطينية.

وخوري (1929 – 2002) من مواليد القدس، أديب وقاص وصحافي وإذاعي، نشرت له عشرة مؤلفات في القصة والرواية والمقالة، آخرها "رأي في 3000 يوم" صدر بعد وفاته العام 2003 عن دار رياض الريّس.

 وكتب بلا انقطاع منذ 1955، وأسس وترأس تحرير مجلة "المستقبل" في باريس العام 1977، وترأس مجلة "الحوادث" اللبنانية، كما أسس مجلة "الحسناء" وتولى رئاسة تحريرها، كما عمل مديراً عاما للبرامج في الإذاعة اللبنانية في عهد الرئيس اللبناني الراحل فؤاد شهاب، وكتب افتتاحيات "الأهرام"، و"النهار"، و"المستقبل".