النجاح - انطلقت اليوم السبت في إسطنبول فعاليات الندوة العالمية عن مدينة القدس المحتلة تحت عنوان "القدس في العهد العثماني"، برعاية رئاسة الجمهورية التركية وتنظيم من جامعة مرمرة التركية، وتهدف لتسليط الضوء على أوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالقدس خلال الفترة العثمانية.

ويشارك في الملتقى الذي يختتم أعماله مساء الأحد ويشرف عليه "منتدى القدس" (تركي غير حكومي)، نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، وباحثون في تاريخ العثمانيين وشؤون القدس من 12 دولة، فضلا عن العشرات من طلاب الجامعات التركية.

وفي الكلمة الافتتاحية، قالت رئيسة منتدى القدس بلقيس إبراهيم حقي إن "القدس هي قضيتنا الأساسية، وهذا العام مهم جداً للعثمانيين، لأنه الذكرى المئوية السادسة لدخولنا القدس وأيضاً المئوية الأولى لتركنا إياها".

واستمر العهد العثماني في القدس نحو 400 عام اعتبارا من العام 1516 وحتى الاحتلال البريطاني عام 1917.