النجاح - بعث أ.د. حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية المصري، رسالة شكرٍ وتقدير، إلى الأستاذ الدكتور محمد جواد النوري، عبّر فيها شكره العميق، وتقديره العظيم، لإنجازات أ.د.النوري، اللغوية العلمية، ولا سيما ما أصدره البروفيسور النوري، في الفترة الأخيرة، من مؤلفات علمية رصينة، تحوي في طياتها علماً لغوياً بِكراً جديداً، يطرق باب اللغة العربية، وهو علم اللغويات الحاسوبية، كما اشتملت تلك الإصدارات على تنبيهاتٍ واستدراكات على معجم لغوي معاصر، أخرجته جلة علماء العصر الحديث، وهو المعجم الوسيط.

 لقد عالجات تلك الإصدارات العلمية اللغوية، موضوعاتٍ لغوية تهم متخصصي اللغة العربية، وعشاقها، وقد استخدم البروفيسور النوري في تلك الإصدارات، جهاز الحاسوب "الكمبيوتر" في القيام بالإحصاء، ثم التحليل الفونولوجي الصوتي، والمورفولوجي الصرفي للمادة اللغوية التي كانت موضع دراسته.

وقد جاءت ثلاثة كتب من تلك الإصدارات، تحت عنوان "لغويات حاسوبية"، تناول المؤلف في أولها: "دراسة صوتية صرفية في جذور الأفعال الثلاثية"، وتناول في ثانيها:" دراسة صوتية صرفية في الأفعال المزيدة"، أما الكتاب الثالث والأخير، فعرض فيه البروفيسور النوري "دراسة صوتية صرفية في أبواب الفعل الثلاثي".وكانت هذه الكتب، قد صدرت في طبعتها الأولى عن دار الجندي للنشر والتوزيع، في القدس الشريف، مطلع العام الحالي 2017م

وفي ختام الرسالة دعا أ.د. حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية المصري، البروفيسور محمد جواد النوري، إلى زيارة مجمع اللغة العربية في مصر، مرحباً به، عالماً جليلاً، وباحثاً لغوياً مفيداً.

وفيما يأتي، نص الرسالة:

السيد الأستاذ الدكتور/ محمد جواد النوري

أستاذ العلوم اللغوية – جامعة النجاح الوطنية

تحية طيبة وبعد...

فقد أسعدنا خطابكم أيما إسعاد، ونشكر لكم لطيف حسنكم، وطيب شعوركم، وقد نزلت كتبكم خير منزل، ولا ريب سيفيد منها الباحثون من أبناء المجمع وغيرهم، وإشارة إلى تنبيهاتكم واستدراكاتكم على بعض المعاجم التي أصدرها المجمع، فإنه يطيب لي أن أتلقى هذه التنبيهات وتلك الاستدراكات بصدر رحب، ورحمِ علمٍ، فهذا ما نريده دائماً من متلقي إنتاج المجمع العلمي ومستعمليه، وسوف نفيد من تلك التنبيهات – بعد دراستها – في الإصدارات القادمة إن شاء الله.

وأرجو وآمل أن يستمر التواصل العلمي بين المجمع والباحثين العرب وخاصة أهل فلسطين الشقيقة، قبلة المسلمين الأولى، ونرحب بكم في القاهرة في أي وقت تريدون، فهي عاصمة العرب وقبلة الباحثين.

وفقكم الله ويسر سبيلكم

وتفضلوا بقبول وافر الشكر والتقدير...

أ.د.حسن الشافعي

رئيس المجمع