النجاح - تواجه البرلمانية البرازيلية فلورديليس دي سوزا، عضوة الكونغرس البرازيلي تهمة إصدار أمر بتصفية زوجها، القس أندرسون دو كارمو، الذي تلقى أكثر من 30 رصاصة في منزلهما في يونيو 2019.

وقالت شرطة ولاية ريو دي جانيرو إنه تم توجيه الاتهام لأحد عشر شخصا فيما يتعلق بالجريمة.

وقال الحزب الديمقراطي الاجتماعي البرازيلي، الذي تنتمي له البرلمانية، في بيان إن عضويتها ستُعلق على الفور، ومع تقدم الإجراءات ستُفصل من الحزب.

ولم يصدر حاليا أمر بالقبض على دي سوزا على أساس أنها تتمتع بـ"حصانة برلمانية" باعتبارها نائبة اتحادية منتخبة.

وكانت دي سوزا قد قالت في شهادتها للشرطة عقب الحادث إن زوجها قُتل في حادث سطو.