النجاح - نجت امرأة من بريطانيا من الموت إثر تعرضها لهجوم بنصل سكين حاد، بفضل ارتدائها لشالها الصوفي في اللحظة الأخيرة قبل خروجها إلى العمل.

وذكرت صحيفة ميرور، أن ألكسندرا فيغنون، 25 عاما، من مدينة ساوث إند أون سي البريطانية، قررت ارتداء شالها الجديد في آخر لحظة قبل ذهابها إلى العمل كمندوبة مبيعات.

وتعرضت ألكسندرا لهجوم من الشاب، جيمس توماس، البالغ من العمر 24 عاما، بسكين حاد، لدى توقفها عند أحد المنازل.

وقام جيمس بطعن ألكسندرا 11 مرة في الظهر والرقبة والخد والكتفين والذراعين والصدر، ثم هرب من مكان الحادث.

واتصل الزوجان صاحبا المنزل الذي توقفت عنده ألكسندرا، بسيارة الإسعاف والشرطة، وأدخلاها إلى منزلهما واعتنيا بها ريثما تصل النجدة.

وأشار الأطباء الذين وصلوا إلى الموقع إلى أن الوشاح هو الذي أنقذ ألكسندرا، وبفضله لم يصل نصل السكين إلى الشرايين الحيوية.

وأدخلت المصابة إلى غرفة العمليات وتمت إزالة السكين من رقبتها خلال عملية جراحية استمرت أربع ساعات.

وسلم جيمس نفسه للشرطة واعترف بأنه كان يحلم طوال 10 سنين "بطعن شخص حتى الموت". وحكم عليه بالسجن لمدة 16 عاما بتهمة الشروع في القتل.