وكالات - النجاح - أعلن كبير أخصائيي الأمراض المعدية بوزارة الصحة في لاتفيا أوغو دومبيس، اليوم الثلاثاء، عن الإصابة الأولى بفايروس كورونا لدى قط في حادثة هي الأولى من نوعها بين دول البلطيق.

ولفت دومبيس، إلى أن لاتفيا هي الأولى بين دول البلطيق التي يتم الكشف فيها عن إصابة حيوان منزلي بفيروس كورونا.

وبين أن في لاتفيا تم اكتشاف تلك الإصابة بفيروس كورونا لأول مرة لدى قط، مشيراً إلى أن إحدى الدراسات أكدت على أن العديد من القطط لديها أجسام مضادة للفيروس.

وقال: "العينات المأخوذة من القطط تم اختبارها الأحد الماضي، حيث تم جمع عينات من 240 حيوانا، بعضها تعود لمواطنين تم تشخيص إصابتهم بكورونا".

ونشرت دراسة على الموقع الإلكتروني لمجلة "ساينس" تفيد بأن القطط يمكن أن تصاب بفيروس كورونا المستجد، لكن الكلاب ليست عرضة للإصابة على ما يبدو، مما دفع بمنظمة الصحة العالمية إلى القول إنها ستلقي نظرة أكثر تفحصا على انتقال الفيروس من البشر إلى الحيوانات الأليفة.