وكالات - النجاح - أعادت الصين فرض حالة الإغلاق التام قرب العاصمة بكين، على حوالي 400 ألف من السكان، عقب ارتفاع عدد حالات المصابين بفيروس كورونا.

وبدأ سريان تلك القيود في مقاطعة إنشين في إقليم هوبي قرب العاصمة.

وكانت البلاد قد تمكنت، بعد ظهور الوباء فيها في نهاية العام الماضي، من تخفيض عدد حالات الإصابة باستمرار.

وحتى تتجنب الصين موجة ثانية من الفيروس، فإن السلطات الصحية تأخذ أي ارتفاع في حالات الإصابة، وإن كان صغيرا، بجدية.

وسيسمح فقط للموظفين والعمال الأساسيين بمغادرة منازلهم، ولن يسمح إلا لفرد واحد من كل أسرة بالخروج مرة واحدة في اليوم لشراء الحاجات الضرورية.

ولن يسمح بدخول مباني المقاطعة، أو تجمعاتها، أو قراها، إلا للسكان. وحذرت السلطات من أن أي شخص ينتهك تلك القواعد سوف تعاقبه الشرطة.