نابلس - النجاح - د. د. فادي صافي متخصص الامراض الصدرية والانعاش المكثف في أوياهو بالولايات المتحدة الامريكية، أن أمراض الجهاز التنفسي متعددة، منها تسكير القصبة الهوائية ومرض الازمة وتليف الرئتين ومرضى زراعات كلى وأمراض القلب، مشيراً إلى ان كل مرض لوحده يؤثر بشكل مختلف.

وقال صافي في حديثٍ لـ"النجاح"، مساء اليوم الخميس: إن " المرضى الذين يعانون من الأمراض الصدرية معرضين أكثر للمضاعفات إذا أصيبوا بفيروس كورونا خصوصاً مرضى تليف الرئة والأزمة الصدرية"، معللاً ذلك بأن الرئتين لم تعمل بشكل متكامل ويؤثر عليهم الفيروس ويتعرضوا لفشل رئوي حاد.

وأضاف أن الأطباء في العالم أصبح لديهم خبرة في التعامل مع فيروس كورونا، ودراسات جديدة أوجدت ان نسبة الوفيات بالفيروس تقل عن السابق"، لافتاً إلى أن هناك علاجات معينة، وهذه العلاجات يجب ان تعطى في اول ثلاث أيام.

وبيّن أن هناك نوعين من الادوية تعطى للمرضى الذين يتعرضون لنقص الاكسجين بعد الاصابة بكورونا، وهي مضاد للفيروس وكرتيزون، حيث يجب ان يعطوا من ثلاثة لخمسة أيام.

ووفق د. صافي، فإن هناك  مرضى مصابين بفيروس كورونا لم يستجيبوا للعلاج وتصبح حالتهم حرجة وتكون الوفاة بنسبة أكبر؛ بسبب مضاعفات الجهاز التنفسي ونقص نسبة الاكسجين بشكل كبير.

وفيما يتعلق بحالة د. صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، المصاب بفيروس كورونا والمتواجد في مستشفى هداسا في الداخل المحتل، قال صافي: "نتمنى الشفاء للدكتور صائب، وهو زرع رئة قبل فترة ، وبالتالي متوقع أن يكون لديه مضاعفات بعد الاصابة بالفيروس".

وتابع: " بعد مضاعفات الرئة يتم علاجها ووضع المريض على جهاز التنفس الاصطناعي، ومن ثم إذا بقيت نسبة الاكسجين تقل يتم العمل على آخر خطوة وهي متوفرة في المراكز الرئيسية في الولايات المتحدة وهي وضعه على جهاز "الأكسدة الغشائية خارج الجسم" هو عبارة عن جهاز يوصل بالاوردة الرئيسية في الجسم بالرقبة او الرجل تأخذ الدم الذي يبقى فيه نسبة أقل من الاكسجين وهذا الغشاء يزوده بالاكسجين ومن ثم يرجعه للجسم".

وأوضح د. صافي أن هناك نوعين من هذه الاجهزة جهاز يشتغل مكان القلب والرئتين وجهاز للرئتين فقط، مشيراً إلى ان هذه الاجهزة تعمل فترة مؤقتة من ثلاث أسابيع لشهر حتى يتم راحة الرئتين وشفاؤها ومن ثم تعود الرئتين للعمل ويحتاج المريض عملية مكثفة للتأهيل لانه يبقى لفترة طويلة على الاجهزة هذه.

ومضى قائلاً: " بعد هذه المرحلة تنتظر الرئتين ان يتم راحتها وتنشف من الفيروس، وهناك حالات تم شفاؤها وإذا لم تشفَ فالمرحلة الاخرى لبعض المرضى يتم زراعة رئتين لهم لشفاؤهم".

ونصح د. صافي المرضى المصابين بكورونا التواجد في بيوتهم وعدم الانتقال لأي مكان وابقائهم بعيدين عن أفراد العائلة، وهذه أفضل طريقة ليتم شفاؤهم.