نابلس - النجاح - أكد مدير صحة نابلس، د. رامز دويكات، أن الطواقم الطبية لازالت تبحث في الخارطة الوبائية للإصابات التي سجلت اليوم والأمس في محافظة نابلس، مبينا أن عدد المخالطة للمصابين بفيروس كورونا كبير.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الحالة الوبائية لاتزال تتفاعل وتشهد تذبذب في الأعداد من وقت لآخر بحسب تسجيل الاصابات.

وأشار إلى أن المناسبات الاجتماعية لاتزال المسبب الرئيسي لانتقال العدوى، من حفلات وبيوت عزاء وتجمعات بأشكال مختلفة.

وبين أن الإغلاق له عدة أهداف، أبرزها الحد من الحركة، بمعنى "الحد من الانتشار المحتمل بين المواطنين"، وأضاف، كلما قلت الحركة كلما انخفض عدد الاصابات بفيروس كورونا.

وتابع، الهدف الثاني يكمن في اغلاق المنطقة التي سجلت حالات لمنع خروجها ومخالطة آخرين في مناطق جديدة أخرى، مما يساعد في تقليل مخاطر الاصابة بالعدوى.

ولفت إلى أن الطواقم الطبية تأخذ العينات العشوائية من المواطنين في المناطق التي اكتشف فيها تسجيل اصابات جديدة.

وبالاشارة إلى تصريحات محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان بالذهاب إلى اغلاق أسبوعين، أوضح أن القرار يعتمد على الحالة والوبائية ونتائج الفحوصات التي تجرى في الأيام القادمة.

وأضاف، الفحوصات مستمرة، وتم أخذ أكثر من 500 عينة اليوم ولاتزاال الطواقم الطبية تعمل على تتبع الخارطة الوبائية في المحافظة.