النجاح -  اقتلعت قوات الاحتلال اليوم، مجموعة من الأشجار التي زرعها موظفو سلطة جودة البيئة، وشبكة المنظمات البيئية ومركز لاجئ يوم أمس في مخيم عايدة شمال بيت لحم، بمناسبة إحياء اليوم الوطني للبيئة الفلسطينية.

واستنكرت سلطة جودة البيئة في بيان اليوم، سياسة الاحتلال في استهداف الأراضي الزراعية والبيئة، مشيرة إلى أن الأراضي التي تمت بها زراعة الأشجار عزلها جدار الفصل العنصري والتوسع الاستيطاني.

ويستخدمها الاحتلال كمكب للنفايات ما يؤثر صحيا وبيئيا في مخيم عايدة، ويمارس الإحتلال عمليات ممنهجة لإعاقة الجهود الوطنية الحثيثة في التخفيف من تدمير الأراضي الزراعية واقتلاع الأشجار، وعمليات التهويد والمصادرة وبناء المستوطنات وجدار الضم والتوسع الاستيطاني.

وكانت سلطة جودة البيئة أعلنت في وقت سابق بان شعار اليوم الوطني للبيئة الفلسطينية للعام 2017 "الاحتلال وتغير المناخ تهديد للنظام البيئي الفلسطيني " مؤكدة على أن الاحتلال ما يزال العقبة الرئيسية أمام تحقيق تنمية القطاع البيئي في فلسطين.