النجاح -  اجرت الطواقم الطبية في مستشفى بيت جالا الحكومي عملية، هي الأولى من نوعها داخل المستشفى، لزراعة شريان لساق مريض لإنقاذها من البتر.

وقالت وزراة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي، إن الطواقم الطبية في مستشفى بيت جالا أجرت عملية لزراعة شريان لساق مريض في ستيني انعدمت فيها التروية الدموية، ما أنقذ ساقه من البتر.

من جهته، قال وزير الصحة الدكتور جواد عواد إن هذه العملية النوعية ثمرة لجهود كبيرة تقوم بها الطواقم الطبية والصحية في جميع مراكز الصحة، قائلاً: إن من سياسات وزارة الصحة توطين الخدمات الطبية والصحية، وهذا الإجراء الطبي الذي قامت به كوادر مستشفى بيت جالا هو خطوة جديدة في طريق توطين هذه الخدمات.

ودخل المريض المستشفى وهو يعاني من انغلاق كامل في شريان الساق اليمنى، حيث لم سكن يستطيع المشي، وتم إجراء عملية زراعة لشريان طبيعي لتوصيل الدم للساق، موضحا أن مستشفى بيت جالا يسلك حاليا طريق التطور والتقدم بشكل متسارع، وذلك بعد إنشاء قسم جراحة الأوعية الدموية.

وقام باجراء العملية له الدكتور رائد السعيد، وقال: إن عمليات الأوعية الدموية، كانت لا تجرى داخل مستشفى بيت جالا، بالتالي كان المريض يحول إلى مراكز خارج وزارة الصحة، إلا أن سياسة الوزارة في توطين الخدمات الطبية والصحية، أسهمت في إدخال هذه الخدمة لمستشفى بيت جالا الحكومي.

وأضاف  السعيد أن حالة المريض تحسنت بشكل ملحوظ، وأنه خلال اليومين المقبلين سيغادر المستشفى.