نابلس - خاص - النجاح - أكد مدير المستشفى الوطني، رئيس الهيئة الأهلية لتطوير المشفى في نابلس د. عبد الرحيم السويسة على ضرورة ترميم المبنى الداخلي للمستشفى الوطني، و بناء مبنى جديد اضافي لتوسعته، لوجود شح في عدد اسرة المرضة بنسبة 60%.

وشدد السويسة في حديث لـ"النجاح" على أهمية المشفى التاريخية والوطنية باعتباره اول مشفى فلسطيني بني بسواعد واموال فلسطينية.

وقال: إن "بقاء المشفى قائما مهمة ضرورية ولا يحق لأي احد ان يزيل هذا الارث "لانه جزء من الرواية الفلسطينية، وأن المستشفى الوطني هو ملك لوزارة الصحة ونحن جنود تحت قيادتها لتطويره"، مشيرا الى ان البلدية قادرة على تقدير الامور فيما يخص توسعه المستشفى، خاصة بوجود رئيس بلدية نابلس الحالي، الذي يقدم الدعم والمساندة، والسعي للتطوير والبناء والمحافظة على  الارض والارث.

يذكر أن  المستشفى الوطني مبنى تاريخي عمره أكثر من 130 عاما، ويعتبر المستشفى الوطني  صرحا طبيا وارثا وطنيا يجب المحافظة عليه وتطويره حيث انه يقدم للمرضى خدمات طبية جليلة ويعتبر شاهدا حيا وماثلا على كذب مقولة ” أرض بلا شعب”.