نابلس - خاص - النجاح - أكد في الشأن الباحث التركي والعلاقات الدولية، طه عودة أوغلو، مساء اليوم الجمعة أن هناك تطورات متلاحقة بخصوص الزلزال الذي ضرب ساحل بحر ايجة بولاية ازمير في تركيا، مشيرا إلى أن الضحايا ارتفع إلى 12 شخصا، وجرح 419 شخصا، إضافة إلى انقاذ 70 شخصا من تحت الانقاض.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن دارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" تقوم بدورها على أكمل وجه في التعامل مع ضحايا ومنكوبي الزلزال، إضافة إلى أن الهلال الأحمر ومؤسسات أخرى تعمل على ايواء الضحايا وتقديم العون للمتضررين.

وأشار إلى أنه بالرغم من التوتر في العلاقات بين تركيا واليونان، إلا أن رئيس الوزراء اليوناني بادر بالاتصال بالرئيس اردوغان، وعرض تقديم المساعدة، اضافة إلى فرنسا والمملكة العربية السعودية، فضلا عن عدد كبير من الدول العربية والاوروبية.

وشدد على أن كارثة بهذا الحكم لا تؤثر على الاقتصاد التركي، مشيرا إلى تركيا تعرضت في العام 1996 زلزال أكبر حجما ولم تتأثر اقتصاديا،.

يذكر أن الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير التركية،  أسفر عن انهيار 6 مبان في مدينة إزمير غربي البلاد، في حصيلة أولية كشف عنها وزير الداخلية، بينما قال رئيس بلدية إزمير إن "هناك بلاغات حول انهيار نحو 20 مبنى في الولاية جراء الزلزال".

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" إن الزلزال بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر، ومركزه بحر إيجة قبالة سواحل مدينة "سفري حصار" غرب تركيا.

وفي الوقت نفسه، هز زلزال قوي شمالي ساموس باليونان وبلغت قوته 6.6 درجة وشعر به سكان العاصمة أثينا. وليس هناك تقارير فورية عن إصابات أو أضرار.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فقد بدات اعمال البحث والانقاذ في احد المباني التي انهارت جراء الزلزال في قضاء بايراكلي التابع لإزمير.