نابلس - خاص - النجاح - أكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس، مساء اليوم الجمعة، أن دولة الاحتلال مصممة على اقتراف جريمة قتل الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، مع سبق الاصرار والترصد، بعد أن أقدمت على تجديد الاعتقال الإداري له، بالرغم من قرار تجميد اعتقاله الاداري في ما يسمى المحكمة العليا.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن المستشفى وجد أن المؤسسة الأمنية للاحتلال تستخدمه كما استخدمت المحكمة العليا، أي أنه من المفترض أنه موجود في مستشفى للعلاج، ولكن عمليا لا يستطيع أن يغادر المستشفى.

وأشار إلى أن الأسير الأخرس عبر عن رغبته بالانتقال إلى مستشفى فلسطيني، وقد اتضحت أكذوبة المحكمة العليا حين علقت وجمدت واقترحت أن يكون نهاية اعتقاله الاداري في السادس والعشرين من نوفمبر المقبل.

وأضاف، أن ما حدث كشف اضطراب في دولة الاحتلال وكشف أن من يسيطر عليها جهاز مخابرات الاحتلال، واصفا كل التمثيليات الاسرائيلية بالهزلية، وتشارك فيها محكمة الاحتلال العليا.

وشدد على أن المسألة أصبحت مكاسرة، وحقد من سلطات الاحتلال تجاه الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس.

وبين أنه لا يوجد محكمة على وجه الأرض تقدم اقتراح للمتخاصمين إلا في دولة الاحتلال، مشيرا إلى أن المحكمة تبث في القرار.

وأكد على تكثيف الجهود من أجل الضغط على دولة الاحتلال للافراج عن الأسير ماهر الأخرس.