نابلس - النجاح - قال الاعلامي محمد دراغمة إن جولات المصالحة الحالية بين حركتي فتح وحماس مختلفة عن السابق حيث جرى تحقيق تقدم ملموس.

وأضاف دراغمة في حديث مع النجاح، أن الحركتين يعدان بشكل جدي لإعادة ترتيب النظام السياسي حيث تم الاتفاق على الذهاب إلى انتخابات فلسطينية مضمونة النتائج أي بقائمة مشتركة وواحدة بين الحركتين.

وقال دراغمة :" إن القائمة ستشمل على عضوين من اللجنة المركزية لحركة فتح على الأقل إضافة إلى بعض الرموز الأكاديمية والشخصيات الاخرى.

وأوضح أن إصدار المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات، مرتبط باجتماع الفصائل بعد موافقة القاهرة.

ورأى دراغمة أن الأوضاع الحالية دفعت بالحركتين إلى جولات المصالحة ،حيث أدركت حركة حماس أنها سجينة في قطاع غزة، إضافة إلى إدراك السلطة الفلسطينية المتغيرات الحالية حيث ان "اسرائيل" تبني علاقات مع الاقليم وخصوصا مع الدول العربية وأن العرب لديهم اهتمامات أخرى مما أعطى صورة واضحة للسلطة أن الحليف لها هو شطرها الآخر وهو حركة حماس.

وشدد دراغمة على ان الانتخابات الامريكية  ستلقي بظلالها على كل الاقليم بما في دلك القضية الفلسطينية، حيث اعتبر دراغمة أن فوز الديمقراطيين بالانتخابات يعني العودة إلى مبدأ حل الدولتين وعودة المساعدات الامريكية إلى الفلسطينيين وكدلك وقف عملية الاستيطان.