نابلس - خاص - النجاح - أكد أستاذ الهندسة المدنية في جامعة النجاح الوطنية، د سمير أبو عيشة، مساء اليوم الإثنين، أن الجامعة بدأت في وضع خطة مرورية متكاملة منذ العام 2016 في المنطقة المحيطة بالحرم الجامعي الجديد، والحرم الجامعي القديم.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن عدد طلاب الجامعة قرابة الـ(25) ألف طالبا، يأتون يوميا، إضافة إلى 1500 من أعضاء الهيئة التدرسية والأكاديمية والعاملين في الجامعة، مما يتسبب بضغط على المنطقة المحيطة، فضلا عن شارع رئيسي (نابلس-قلقيلية)، وأضاف، كان لابد للجامعة أن تبادر، وتم بلورة أفكار تم طرحها على بلدية نابلس ولجنة السير الفرعية، اضافة إلى وزارة المواصلات وشرطة المرور، ونقابة التاكسيات، من أجل بلورة خطة لحل أزمة المرور أمام الجامعة وجعلها أكثر أمانا.

وأشار إلى انه تم التركيز في المرحلة الأولى على حماية الطلة من خلال إنشاء ممرات خاصة بهم لقطع الشارع الرئيسي أمام الجامعة، مشيرا إلى الشارع يمر فيه ساعة الذروة قرابة الـ(2500) مركبة، كذلك يقطع عدد كبير من الطلبة (2500) طالب الشارع في الساعة الواحدة، وأضاف، كان لابد من تنظيم حركة المشاة.

ولفت إلى أنه تم انشار ممرات مشاة مرتفعة، تخدم المشاة وبنفس الوقت تكون مطب للمركبات، الأمر الذي ينتج عنه حماية الطلبة خلال قطع الطريق، وتهدئة سرعة السيارات بسبب ارتفاعه عن سطح الطريق.

ونبه إلى أن المشروع سيكتمل بوضع حاجز معدني في منتصف الطريق بطول 350 مترا مع ثلاث مداخل ومخارج لعبور الطلبة.

وأوضح أن ادارة الجامعة وبتوجيهات رئيس الجامعة قررت المساهمة في المنطقة المحيطة بالجامعة وبالترتيب مع البلدية من أجل توسيع مساحة الارصفة وتبليطها، وازالة العوائق التي تحد من السلامة المرورية.

وشدد على أن احدى المناطق بجوار الجامعة اعتمدتها البلدية لتكون مشروع مواصلات عامة، وسيتعمل الجامعة على انشاء بوابة نحوها من أجل تسهيل مرور الطلبة دون عوائق.