نابلس - النجاح - أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام، أن  الدول المطبعة لم تؤمن بمركزية القضية الفلسطينية، مشددا على أن الصراع القائم لن ينتهي دون احقاق الحق الفلسطيني.

وقال في حديث لـ"النجاح": هذه الأنظمة لم تفهم تاريخنا ولا مصلحة لها بالتطبيع وإقامة علاقة مع دولة الاحتلال، ولكنهم بذلك اختاروا المعسكر المعادي لأمتنا".

وأضاف عزام:" لا نتوقع ان تنضم المزيد من الدول العربية لاتفاقات التطبيع والشبهات في الوقت الحالي حول دولتين، بالرغم من أن جامعة الدول العربية خذلتنا،عندما لم تصدر بيان يدين التطبيع".

وحول مواقف الشعوب العربية، أكد عزام أن الشعوب العربية لا يمكن أن تتسامح مع الحكام الذاهبين لحظيرة "التطبيع".