نابلس - النجاح - أكد المحلل السياسي عبد المجيد سويلم، على ضرورة وأهمية دور الحراك الشعبي في ظل استمرار دولة الاحتلال الإسرائيلي بمشاريع الاستيطان والتهويد والضم.

وصرح في حديث لـ"النجاح" :" لا يفترض أن يكون سبب الحراك الشعبي فقط إتفاقيات التطبيع ولا بد أن يستمر كأداة كفاحية لمواجهة كل المخاطر المحدقة بقضيتنا".

وتابع : "الحراك مهم لكن ما زال يفتقر للمؤسسة الفلسطينية الموحدة، والقاعدة الاهم وهي إنهاء الإنقسام، وتعريز الجهود الفلسطينية لمحاربة التمدد الإسرائيلي تجاه المدينة المقدسة"، مشيرا إلى أن المعركة شاملة ولا تكفي فقط الوحدة الميدانية للفصائل.

وأضاف:" نحتاج قاعدة صلبة من الشراكة الوطنية لكي نضمن استمرار الحراك الحالي، والمطلوب إنهاء الإنقسام".

وطالب سويلم بإحداث تعديلات جوهرية  على عمل القيادة الفلسطينية مع المؤسسات الرسمية العربية، مؤكدا أن الحل ليس بالإنسحاب من الجامعة العربية وإنما إعادة تصويب العمل مع العالم العربي لكي تعود الجامعة العربية مؤسسة قومية حقيقية تتبنى المشروع الوطني الفلسطيني وتدافع عنها.