نابلس - النجاح - أكد الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم على أهمية المهرجان الوطني الكبير الذي انطلق من غزة اليوم الأربعاء، ضد مخطط الضم الإسرائيلي، لافتاً إلى العديد من  الرسائل التي حملها المهرجان.

وقال قاسم في تصريح خاص لـ"النجاح": إن "غزة كما الضفة في قلب المواجهة مع الاحتلال وكل مشاريعه التوسعية، وان استهدافه للضفة من خلال مخطط الضم الاستعماري لا يعني ان تقف غزة متفرجة، ولا يعني عندما تكون غزة مستهدفة ان تقف الضفة متفرجة، لأننا شعب واحد موحد نقف جنا الى جنب باعتبارنا شعب واخد وأرض واحدة".

وأضاف: " نحن كشعب فلسطيني لن نقف متفرجين ازاء هذه الجريمة المتمثلة في مخطط الضم الاستعماري، وسيكون هناك فعاليات اوسع وتحرك اوسع في  كل الساحات ضمن مفهوم المقاومة الشاملة التي يجب ان نتفق عليها كشعب فلسطيني".

وشدد قاسم على أن الشعب الفلسطيني أمام معركة مفتوحة مع الاحتلال" ويجب ان يتم ادارة هذه المعركة بما يخدم الرؤية الوطنية الجامعة بعيدا عن التحديدات المسبقة لكل أداة وكل ساحة من الساحات، موضحاً أنه حال تم تنفيذ هذا المخطط فإن التحرك سيكون ضمن مفهوم المقاومة الشاملة التي تم التوافق عليه من كل الفصائل خاصة في آخر لقاء عقد في غزة بحضور الكل الفلسطيني بعنوان" موحدون في مواجهة الضم وصفقة القرن". 

ودعا الى  ضرورة ان تكون كل الوسائل متاحة لمواجهة هذا المخطط سواء العسكرية او الامنية والسياسية والدبلوماسية والاعلامية والجماهيرية والشعبية.

كما وأشاد بالموقف الفلسطيني الوحدوي، معتبراً أنه موقف متقدم وقوي وبعث برسالة الى كل الاطراف والى الاحتلال بأن الشعب الفلسطيني وان فرقته بعض الخلافات والاجتهادات السياسية، لكنه امام المخاطر تجاه الثوابت الوطنية هو ثابت وموحد ويقف في صف واحد، مؤكدا على ان مسار مجابهة الاحتلال هو الوحيد القادر على لم الصف الفلسطيني، ولن يتم السماح لاحد بالتراجع عن موقفه السياسي.

وأكد الناطق باسم حماس على ضرورة  تصليب موقف السلطة الفلسطينية الذي ذهب الى وقف العمل بالاتفاقات ووقف التنسيق الامني، ودفعها باتجاه تطبيق مزيد من القرارات.

يذكر ان المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة، شاركوا  في مسيرة شعبية، رفضا لخطة "الضم" الإسرائيلية لأجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.  ورفع المشاركون في المسيرة، التي دعت إليها فصائل سياسية بمدينة غزة، أعلام فلسطين.