نابلس - النجاح - قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض:" أن رؤية الفصائل من اجل انهاء الانقسام، هي محصلة لاراء متعددة قدمتها  خلال الاجتماعات المكثفة التي عقدت خلال الشهرين الماضيين من اجل تحريك المياه الراكدة في انهاء الانقسام واتمام المصالحة".

واضاف العوض لبرنامج "الثامنة" الذي يبث عبر  فضائية النجاح": هذه الرؤية لم تختلف ببنودها وكلماتها عما اتفق عليه خلال السنوات الماضية، وبالتالي هذه الرؤية بمثابة خارطة طريق لتنفيذ كل ما اتفق عليه".

مؤكداً ان الجديد برؤية الفصائل انها جاءت بظروف سياسية غاية بالتعقيد وتستجوب حراكاً سياسياً بملف المصالحة".

وتابع العوض:"  أمامنا طريقان من أجل انهاء الإنقسام إما عن طريق تطبيق الاتفاقات الموقعة بين الطرفين، أو الذهاب لصناديق الإقتراع من خلال دعوة الرئيس خلال خطابه بالامم المتحدة، وهي بحاجة لتوافقات فلسطينية لضمان تنفيذها".

وأشار العوض الى ان الرؤية الوطنية اعتبرت كل الاتفاقات مرجعاً لانهاء الانقسام بما يقود لحكومة واحدة في الضفة وغزة، ولا يمكن ان تتم المصالحة دون ان تتولى الحكومة مسؤولياتها بغزة".