نابلس - منال الزعبي - النجاح - تعرَّض عمال ومهندسون عرب بينهم فلسطينيون لاعتداء مسيء بالضرب أثناء عملهم في كازاخستان.

وأثار فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي يعرض المشهد ضجة عارمة.

مستشار وزير الخارجية للشؤون السياسية أحمد الديك، خلال مقابلة له عبر برنامج صباح فلسطين الذي تبثه إذاعة "صوت النجاح" تحدّث عن أوضاع الجالية الفلسطينية في كازاخستان، قال: "للأسف الشديد تابعنا هذه الحادثة المأساوية من خلال السفارة حيث تحرك السفير منتصر أبو زيد على الفور وتواصل مع الجهات كافة، كما تمّ إخلاء جميع العمال العرب بما فيهم العمال والمهندسين الفلسطينيين تحت إشراف الدولة الكزخية والتي أشرفت مباشرة على إخلاء العمال وتأمينهم، ونقل المصابين للمستشفيات.

وأضاف أنّه حتى هذه اللحظة لا تفاصيل حول الحالات والأعداد، مشيرًا إلى أنَّ العلاقة بين فلسطين وكزاخستان مميزة وتاريخية متمنيًّا أن يكون هذا الحادث المأساوي عرضيًا.

وأكّد على أنَّهم طالبوا بتشكيل لجنة تحقيق من قبل الدولة للاطلاع على تفاصيل وخلفيات الحادثة آملا ألا تكون هناك دوافع عنصرية أو سياسية خلفه.

وأوضح أنَّ العمال الذين تعرضوا للحادثة يعملون في منطقة نائية في كازاخستان وهي على أبواب انتخابات محليّة آملا ألا يكون العمال ضحية خلفيات سياسية بين الأطراف الكزخية.

كما أكَّد على أنَّ الأوضاع الصحية للعمال والمهندسين بخير وفي انتظار وصول السفير للمكان، لمتابعة القضية.

مصادر إعلامية لبنانية أشارت إلى أنَّ سبب الاعتداء هو نشر مهندس لبناني يعمل هناك صورة على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبرها مواطنون كزخيون مسيئة بحقهم ما أثار غضبهم ودفعهم للاعتداء على المهندسين العرب.

وفي انتظار لجنة التحقيق وما يمكن أن تكشفه تمنى الديك ألا تتأثر العلاقة الفلسطينية الكزخية.  

يُشار إلى أنَّ المنطقة التي وقعت فيها الحادثة تسمى مدينة تنكيز وتبعد عن العاصمة نور سلطان حوالي (2200) كم، وتم نقل العمال العرب إلى منطقة أتروا قرب مركز المحافظة وهم الآن في أمان.