نابلس - النجاح - أكد المحلل السياسي عبد المجيد سويلم أن لا قيمة اطلاقاً لورشة البحرين، والتي تريد مقايضة الحقوق الفلسطينية، كما ان صاحب القضية لم يحضر هذه الورشة ورفضها جملةً وتفصيلاً، لذلك هذه الورشة ليست سوى استعراضاً يهدف ترامب من خلالها ان يقول ان استطاع ان يفعل شيئاً، بعد ان فشل بحشد اي طرف دولي لصالح صفقة القرن، حتى الذين حضروا الورشة اليوم قالوا انهم لن يقبلوا بشيء يقوم على حساب الحقوق الفلسطينية".

وتابع في حديث لـ"النجاح الاخباري": مجرد عقد هذه الورشة خطأ كبير، ونحن واثقون بأنه لن يتمخض عنها أي شيء، الخطورة الوحيدة التي تكمن فيها انها تريد حصر القضية الفلسطينية بشق اقتصادي ثانوي ولن تنجح بذلك، كما ان مشاركة بعض الدول العربية تعطي انطباعاً، وكأن العالم العربي جزء من هذه الصفقة، وهذا ما لم نكن نريد ان يحدث".

وأضاف سويلم:" كوشنير أراد ان يقول لترامب انه استطاع ان ينجز شيئاً، ولكن هذه الورشة فشلت قبل أن ان تبدأ، كما ان الحديث بالمليارات في قضية سياسية بحتة، اعتراف بالفشل ونحن لا ننتظر شيئاً من الادارة الامريكية، فبعد الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة، وحق العودة اصبح الموقف الامريكي واضحاً".