غزة - عبد الله عبيد - النجاح - كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صالح رأفت، مساء اليوم الاثنين، عن عقد اجتماع تشاوري للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صباح غد الثلاثاء، لبحث العديد من المسائل الهامة والتطورات السياسية.

وأشار رأفت في تصريح خاص لـ "النجاح الاخباري" إلى أن الاجتماع سيعقد الساعة الحادية عشر صباح غدٍ الثلاثاء، بدون حضور الرئيس محمود عباس.

وأوضح أن الاجتماع سيبحث آخر المستجدات بشأن اللجنة الوطنية العليا التي شُكلت في البيان الختامي للمجلس المركزي الأخير، وبحث آخر ما توصلت إليه اللجان المُشكلة من هذه اللجنة.

وقال رأفت: "إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية هي الجهة المعنية لمتابعة تنفيذ قرارات المجلس الوطني لما في دورتي المجلس المركزي السابقة والأخيرة"، لافتاً إلى أن اللجنة الوطنية العليا قامت بتشكيل أربع لجان لمتابعة قرارات المركزي.

وعن هذه اللجان، ذكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن اللجنة الأولى من أجل المصالحة وإنهاء الانقسام برئاسة عزام الأحمد، واللجنة الثانية بشأن العلاقات الفلسطينية الامريكية برئاسة د.زياد أبو عمرو.

وأضاف أن هناك لجنة من أجل تمثيل دولة فلسطين يترأسها د. محمد اشتية، بالإضافة إلى اللجنة الرابعة وهي لجنة لتحديد العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية برئاسة د. صائب عريقات.

الجدير ذكره أن أنه تم تشكيل لجنة برئاسة الرئيس محمود عباس،  تضم اعضاء من اللجنة التنفيذية والمركزية اضافة لأعضاء من الحكومة والاجهزة الامنية لوضع اليات لتنفيذ القرارات التي اتخذت في المجلس المركزي الأخير، والبدء الفوري بتطبيقها على أرض الواقع.

وانعقد المجلس المركزي في نهاية شهر أكتوبر الماضي، حيث قرر في بيانه الختامي أمس إنهاء التزامات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية كافة تجاه اتفاقاتها مع سلطة الاحتلال (إسرائيل) وفي مقدمتها تعليق الاعتراف بدولة إسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، نظرا لاستمرار تنكر إسرائيل للاتفاقات الموقعة وما ترتب عليها من التزامات وباعتبار أن المرحلة الانتقالية لم تعد قائمة.