ديانا زكريا - النجاح - بعد دخول الاجراءات الاحترازية المشددة في فلسطين حيز التنفيذ، تشهد شوارع نابلس في يومها الأول التزاماً من مواطنيها للحد من الحركة والالتزام بالحجر المنزلي، والشوارع  هنا تبدو شبه خالية، اضافة للحركة الخفيفة لمركبات الكوادر الصحية والصحفية والاجهزة الامنية، ومن منحوا تصاريح للحركة تحت هذا الوضع.

وفي هذا السياق قال اللواء ابراهيم رمضان محافظ محافظة نابلس: ما أراه هو التزام عال من المواطنين بشأن التعليمات والقرارات التي اتخذناها ولكن هناك بعض المخالفات التي تظهر في المساء من قبل المواطنين وقمنا بالتعاون مع أجهزة الأمن باصدار قرارات بأن أي سيارة سنجدها تتحرك دون تصرح سيتم حجزها.

وبعد القرار الصادر من الحكومة بتوجيهات الرئيس محمود عباس، الذي يصب في خدمة المواطن خوفا وحرصا لمنع انتشار فيروس كورنا المستجد في فلسطين، انتشرت اجهزة الامن الوطني والشرطة والضابطة الجمركية على مداخل القرى والمدينة، وعلى اثره فرض منع التنقل الجزئي على المواطنين من والى المحافظات منعا باتا الا للحالات الطارئة مع امكانية تلبية الاحتياجات الاساسية للمنزل داخل المنطقة.

إجراءات وعقوبات مشددة ستتخذها الجهات المخولة لكل من لم يلتزم بالقرارات الصادرة ويخالفها، لتشكلَ بذلك خطوة رادعة للمواطنين غير الملتزمين.