النجاح - أكد وزير العمل الفلسطيني، د. نصري أبو جيش أن تعامل الاحتلال مع العمال الفلسطينيين غير أخلاقي ولا الانساني، وأوضح أن "اسرائيل" طلبت مبيت 70.000 عامل داخل الخط الأخضر و منذ البداية طالبنا بتوفير مبيت آمن وصحي لهم  لكن ذهب العمال ولم يجدوا ما تم طالبنا الاحتلال به. 

وأوضح في تصريح لأـ"النجاح" أن منهم من بات في الشوارع والحقول والورش، واضاف، رغم أننا حذرنا الاحتلال وطالبناه بتحمل مسؤولية العمال في حال تعرضهم للاصابة بفايروس كورونا او غيره وأنه يجب القيام بعلاجه، لكن للأسف ماجرى من القاء عمالنا على قارعة الطريق على الحواجز يدل على عدم انسانية هذا الاحتلال و بعده عن كل القيم الأخلاقية ويؤكد أن دولة الاحتلال لايهمها سوى استمرار مصالحها وانتظام سير العمل في ورشها.

وأعرب عن قله على صحة العمال في الداخل، وأكد على قرار رئيس الوزراء بالأمس الداعي إلى مطالبة العمال بالعودة الى بيوتهم و الالتزام بقرارات الحكومة والفحص الطبي و الحجر المنزلي .

وأضاف، كل عامل يعود من الداخل يجب فحصه وكل من يظهر فحصه ايجابي ينقل على الفور للحجر الصحي في المستشفيات والمراكز المخصصة , ومن يظهر فحصه سلبي ينقل للحجر الالزامي المنزلي، و طالب أبو جيش العمال الالتزام بالحجر البيتي من أجل مصلحة كل عامل و لأجل أسرته و أهله و كل من حوله. 

بدوره، قال أمين عام اتحاد نقابات العمال شاهر سعد إن هنالك نهج وسياسة "اسرائيلية" متبعة في تصريف عدد كبير من العمال بحجج مختلفة , مما يستوجب حرص عالي من العمال  بضرورة الابلاغ بوصولهم للجهة الصحية و العوده لذوي الاختصاص , للحاظ على سلامته وسلامة من حوله من العدوى .