عبد الله عبيد - النجاح - يستعد آلاف المواطنون في قطاع غزة إلى المشاركة يوم غدٍ في جمعة "حرق العلم"، على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة من بيت حانون شمالاً وحتى رفح جنوباً في إطار استمرار فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في 30 آذار مارس وستستمر حتى 15 أيار/ مايو القادم، للتأكيد على حق العودة وعدم التنازل عنه مهما حاول الإسرائيليون ومن يقف خلفه إلغاؤه.

يشار إلى أن الجمعة الماضية أطلق عليها "جمعة الكاوتشوك"، حيث حرق خلالها الشبان آلاف الإطارات المطاطية على طول الحدود، وأسفرت عن استشهاد 10 شبان وإصابة أكثر من 1000 آخرين.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة، اسم "جمعة حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني" على مسيرة الغد، في إطار الفعاليات السلمية في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية، بهدف إرسال رسالة لكل العالم بتمسك الفلسطينيين بحقوقهم.

ويؤكد عضو الهيئة القيادية لمسيرة العودة وكسر الحصار، محمود خلف لـ"النجاح"، أن التحرك الرئيس لمسيرات العودة تنطلق من حق الشعب الفلسطيني لملكيته لهذه الأرض، مشيراً إلى أن رفع العلم الفلسطيني تثبيتاً لهذا الحق وتوصيل رسالة للعالم بوجوب التضامن مع الشعب الفلسطيني وتمكين هذا الحق على أرضه.

ويقول خلف: أما حرق العلم "الإسرائيلي" فهو يأتي لبطلان الرواية الإسرائيلية التوراتية التي يدعيها الاحتلال الإسرائيلي في ملكية هذه الأرض، والتأكيد على الرواية التاريخية بأن الأرض للفلسطينيين ولا يستحق إلا العلم الفلسطيني يرفع فيها.

وتوقع خلف أن يشارك في جمعة "حرق العلم" عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين لبوا نداء مسيرة العودة منذ انطلاقتها في 30 آذار/ مارس في ذكرى يوم الأرض 42.

وأشار إلى أن اللجنة الفنية في مسيرة العودة وكسر الحصار تقوم بتجهيز الأعلام الفلسطينية و"الإسرائيلية"، من أجل دعم المشاركين في هذه الجمعة لرفع العلم الفلسطيني وحرق العلم "الإسرائيلي".

وحظيت هاشتاقات مسيرة العودة  التي أطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر تداولاً في فلسطين والدول العربية والغربية، حيث غرد نحو 50 مليون و800 ألف شخص على هاشتاق #جمعة _الكوشوك، #مسيرة_العودة_ الكبرى بالاضافة إلى #حرق_العلم.

وخلال ساعات قليلة من إعلان الجمعة القادمة بجمعة حرق العلم، إلا أن وسم #جمعة_حرق_العلم في مرتبة متقدمة في قائمة الوسوم المتداولة في فلسطين على موقع تويتر.

 

وغرد ناشطون فلسطينيون، على هاشتاج "#حرق_العلم" استعدادا لفعاليات الموجة الثالثة من مسيرة العودة الكبرى بمشاركة آلاف المواطنين من قطاع غزة مع حرق أعلام الاحتلال، بعد مشاركة فعاليات الموجة الثانية في حرق آلاف الإطارات المطاطية (الكاوتشوك) لحماية المتظاهرين السلميين من رصاصات جنود الاحتلال.

ودعا المغردون إلى تصعيد وتيرة فعاليات مسيرة العودة الكبرى، من خلال المشاركة الفاعلة في المسيرات التي ستبدأ في مخيمات العودة على الحدود الشرقية للقطاع من الساعة العاشرة صباحا في جمعة  "#حرق_العلم".