هبة أبو غضيب - النجاح - في اليوم الذي يحتفل فيه العالم سنويا باليوم العالمي لحرية الصحافة، نشر نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي والصحفيين الفلسطينيين وسم #اليوم_العالمي_لحرية_الصحافة، وأعربوا من خلاله عن مدى الانتهاكات التي يتعرضون لها، والصعوبات التي تواجههم.

وتم اقرار هذا اليوم العالمي للحديث عن الانتهاكات التي تتم بحق حرية التعبير، والتعريف بأهمية الصحفيين.

حيث استذكر نشطاء الفيس بوك الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين داخل سجون الإحتلال، حيث يقبع 27 صحفي في سجون الاحتلال واكثر من 1500 اسير مضرب عن الطعام منذ 17 يوم.

ووجه البعض الآخر تحية للصحفيين الذين استشدوا في سبيل مهنتهم، وأثناء تأدية واجبهم بتوصيل رسالة للعالم.

وعلى الرغم من المتاعب والصعوبات التي يواجهها الصحفي، إلا أنها مهنة استطاعت ان تنقل الحقيقة وتزرع السعادة بقلب من أوصلها.

 

اما الصحفيين الفلسطيين أنفسهم اكتفوا بالتعبير عن هذا اليوم، من خلال إطلاق البلالين فى وقفة نظمتها لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، للمطالبة بالإفراج عن الصحفيين المعتلقين، وللمطالبة بتوفير الرعاية الصحية لهم. 
بمشاركة شخص ارتدى زي "بابا نويل"، احتجاجًا على اعتقالهم بالتزامن مع رأس السنة.