النجاح - أعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب يوسف وجيه (18 عاما) من قرية عبوين شمال رام الله، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن مزدوجة في القدس.

وكانت قوات الاحتلال أطلق الرصاص الحي على الشاب وجيه في القدس، واعتقلته إلى أن أعلنت عن استشهاده.

وأفادت مصادر محلية،  بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص على الشاب في مدينة القدس المحتلة، بحجة طعنه مستوطنين في القدس.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال فرضت تشديدات كبيرة في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك، وشرعت بتفيش كافة المصلين المتوجهين للمسجد الأقصى المبارك، وأجبرت الحافلات على إنزال المصلين في حي وادي الجوز، والسير مسافة طويلة باتجاه سور القدس والتوجه الى الأقصى.