ترجمة : علا عامر - النجاح -

 زعم جهاز الأمن العام الشاباك الإسرائيلي، أنه أحبط مؤخرا محاولات لحركة حماس في قطاع غزة، لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية المحتلة.

وادعى الشاباك، أن الجناح العسكري لحركة حماس، أقام خلية سرية عام 2015، ضمت عناصر من القسام داخل القطاع، وعناصر من الحركة في مناطق الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب ما جاء في بيان للشاباك، فإن هدف الخلية، هو تجنيد عناصر للحركة في الضفة الغربية لتنفيذ عمليات تفجيرية لمواقع إسرائيلية، وبذلت الخلية جهوداً كبيرة في تجنيد طلاب فلسطينيين يدرسون الهندسة والتكنولوجيا للمساعدة في صنع العبوات الناسفة. 

وأضاف البيان، أن الاحتلال اعتقل منذ إنشاء الخلية العشرات من الشبان في الضفة المحتلة، زاعما أنهم اعترفوا بأنهم تجندوا من قبل الخلية بالقطاع، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وزعم الاحتلال أيضاً أن أحد عناصر الخلية المعتقلين، أجرى تواصلا مع أحد عناصر حركة حماس في غزة، عبر "فيسبوك"، وطلب من الأسير تنفيذ عملية باسم حركة حماس، وكان من المفترض أن يتلقى دعما ماديا ومعدات قتالية لتنفيذة العملية.