النجاح - أصيب العشرات من المواطنين من بلدة بيت فوريك شرق نابلس بحالات مرضية غامضة، وظهرت عليهم أعراض ارتفاع درجات الحرارة والإسهال وتبين بعد الفحص المخبري وجود أميبا.

وقال رئيس بلدية بيت فورك عوض حنني لمراسل النجاح في تصريح مقتضب، أن الأطباء أشاروا إلى أن سبب ذلك وجود تلوث في المياه، لافتاً إلى أن الصورة ستكون واضحة في صباح الغد.

من جهتها ، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تتابع، منذ اللحظات الأولى، حالات الاشتباه بالتسمم التي وصلت إلى مراكز طبية خاصة في بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، حيث وصفت جميعها بالطفيفة.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب مساء اليوم، إن ٦ حالات طفيفة وصلت إلى مشافي رفيديا والوطني الحكوميين بنابلس، وقد غادرت جميعها بعد تلقيها الرعاية اللازمة.

وأضافت الوزارة أنها شكلت فريقاً طبياً وصل إلى المراكز الطبية التي استقبلت الحالات، لمتابعتها ومعرفة الأسباب الحقيقة لهذه الأعراض. وتم أخذ بعض العينات من المياه والغذاء في المنطقة لفحصها في المختبرات المركزية لوزارة الصحة في رام الله.

وذكرت الوزارة أنه بإمكان المواطنين زيارة العيادة الحكومية العاملة على مدار ٢٤ ساعة في البلدة في حال وجود أي أعراض كإرتفاع في الحرارة وإسهال وقيء وصداع.